إنى انذين شهذوا حذثا خطيزاً في حياتهم

معظم الناس يتعرضون إلى أزمة ما في مرحلة ما من حياتهم. تختلف ردود أفعال الناس أثناء الأزمات وتختلف مدة استمرار تلك الأزمات من شخص لآخر، فطبيعة ردة فعلك أثناء الأزمات ومدة تأثرك بأزمة ما تختلف عن الأشخاص الآخرين. التجارب التي مررت بها خلال حياتك لها دور مهم بالنسبة لكيفية تعايشك وتعاملك مع الصعوبات التي تتعرض لها. الأزمة هي عبارة عن رد فعل طبيعي عند المرور بموقف صعب. من المهم أن نتذكر بأنه لا توجد ردود فعل صحيحة أو خاطئة، فنحن جميعاً مختلفون. أنت لست وحيداً وهناك مساعدة يمكنك أن تحصل عليها.

که چیرې بیړنی وي

که چیرې حالت تر دې حده بیړنی شي چې تاسې ونکړی شئ هغه حالت تحمل کړئ یا دا چې د ځان وژنې فکر یا پلان مو په
مغزو کې جوړیږي، نو هغه مهال 112 ته زنګ ووهئ. دی نه علاوه هغه مهال هم دې شمېرې ته زنګ ووهئ کله چې ستاسې
کوم نیږدې کس ښه نه وي او یا هغه کس د ځان یا د بل شخص لپاره د جدي خطرې باعث ګرځیدی شي.